جاري التحميل ...
السبت 11 رمضان 1439 | Saturday 26 May 2018

الأنصاري: نُحيّي اليوم الانتصارات التي تحققت على يد بواسل الجيش واخوتهم في الحشد الشعبي

الموقع الرسمي لمنظمة بدر فرع المثنى - خاص

هنأ الامين العام المساعد لمنظمة بدر عبد الكريم الانصاري ،اليوم الجمعة، القوات المسلحة بمناسبة الذكرى السادسة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي الباسل .

واكد الانصاري في برقية تهنئة صدرت عنه بهذه المناسبة ، على البناء الحقيقي للجيش بما يتلاءم مع التاريخ الكبير له والبعد الإستراتيجي لهذه المنظومة المهمة ، خصوصاً وأن هناك الكثير من التحديدات الامنية التي تواجه بلادنا تحتم علينا ان نكون داعمين لهذا الجهاز الامني المهم وبجميع الطرق.

وفي ما يلي النص الكامل لبرقية التهنئة :

بمناسبة الذكرى السادسة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي الباسل لا يسعنا إلا إن نتقدم بأحر التهاني وأفضل التبريكات إلى أبناء جيشنا البطل من ضباط وجنود ومراتب ، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ العراق والعراقيين . واننا في منظمة بدر اذ نُحيّي اليوم الانتصارات التي تحققت على يد بواسل الجيش واخوتهم في الأجهزة الأمنية الأخرى ، من كان منهم في الشرطة الاتحادية او مكافحة الارهاب او المجاهدين في الحشد الشعبي .

وبهذه المناسبة نؤكد على البناء الحقيقي للجيش بما يتلاءم والتاريخ الكبير له والبعد الإستراتيجي لهذه المنظومة المهمة ، خصوصا وأن هناك الكثير من التحديات الأمنية التي تواجه بلادنا تحتم علينا ان نكون داعمين لهذا الجهاز الامني المهم وبجميع الطرق ، ان كان على مستوى التسليح والتدريب او عن طريق الكلمة الطيبة .

جميعنا اليوم مطالبون بتوحيد الخطاب الداعم لقواتنا الأمنية لأجل دحر آفة الإرهاب وحماية وتأمين حدود العراق من أي تدخل أو خطر خارجي يمكن أن يهدد وحدة وأمن العراق وحياة المواطنين .

كما وندعوا أبناء جيشنا العراقي الباسل بأن يكونوا ، وكما عهدناهم ، مهنيين في مهماتهم الوطنية الموكلة إليهم ، بعيداً عن أية تأثيرات أو ضغوط قد تعيق واجبهم المقدس في حماية العراق وشرفه وهم خير عون وناصر.

فكل عام وجيشنا العراقي صاحب البطولات الكبيرة بألف خير ، وكل عام وحماة العراق وحرّاس شعبه بألف خير . ورحم الله شهداءنا الأبطال من أبناء قواتنا المسلحة كافة الذين رووا بدمائهم الزكية أرض العراق العزيز ، والشفاء العاجل للجرحى ، انه هو سميع بصير .

 

الامين العام المساعد لمنظمة بدر

عبد الكريم يونس الانصاري

6 / 1 / 2017.




تعليقات المستخدمين